جزر قوريا



جزر قوريا هما جزيرتان ,قوريا الكبيرة و قوريا الصغيرة أو جزيرة الأرانب (Conigliera)، خاليتين من السكان على مسافة كيلومترين من بعضها البعض ، وتقع قبالة سواحل مدينة المنستير على بعد حوالي 18 كم عرض البحر. يمتازان كلاهما بارتفاعات منخفضة لا تتجاوز 5 أمتار. كما تظهر جيولوجيا سطحهما بشكل رئيسي مواد حديثة للغاية ، لا سيما الشواطئ الرملية، الكثبان الرملية، السبخات والمستنقعات البحرية

جزيرة قوريا الكبيرة لها شكل بيضاوي مع إرتفاعات تتراوح بين -1 م و 4 م، ويبلغ طولها 3.5 كم و عرضها 2 كم و تغطي حوالي 270 هكتار و تمتد على حيط 6.9 كم.جزيرة قوريا الصغيرة تبلغ مساحتها 50 هكتارا، معظمها يتألف من أراضي منبسطة و منخفضة نادرا ما تتعدى 0 متر في شمال الجزيرة و الشمال الشرقي

تلعب هذه الجزر دورًا هامًا من حيث التنوع البيولوجي إذ تحتوي على مخزون بيولوجي هام بري وبحري حيواني ونباتي فيه العديد من الانواع النادرة والمهددة . فهي تشكّل محطة للعديد من الطيور المائية المهاجرة والنادرة ذي أهمية ، كما أنها واحدة من المواقع الرئيسية لتعشيش السلاحف البحرية ضخمة الرأس [Caretta Caretta] في جنوب البحر الأبيض المتوسط ، إلى جانب ذلك يحتوي الجزء البحري لجزر قوريا على مساحات شاسعة من معشبات البوزيدونيا المدرجة ضمن الأنواع المهددة بالانقراض للبروتوكول المتعلق بالمناطق المحمية بشكل خاص والتنوع البيولوجي في البحر الأبيض المتوسط (بروتوكول (SPA / BD

تعد جزر قوريا واحدة من أربع الجزر التونسية ضمن برنامج المحميات البحرية و الساحلية المستقبلية للمجلس الوطني للمحميات البحرية والساحلية المنعقد في 12 جوان 2017 بتونس تحت إشراف وزارة البيئة و الشؤون المحلية. وتعتبر جزر قوريا مثال للتصرف المندمج بين المجتمع المدني المتمثل في جمعية ازرقنا الكبير والادارة التونسية المتمثلة في وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي